الثلاثاء، 6 يوليو، 2010

تابع اشهر الالهة لدى الفراعنة




الآله بيس
Bes
هو آله المولد
و الحمام و النوم
وأيضا كان يوضع للنساء
أثناء ولادتهن ليخفف عنهن
و يضحكهن بالقناع
الذى يلبسه




الآله حـتحـور
Hathor
الهه الحــب الموسيقــى
والرقـــص والمرح
صورت بثلاث أشكال
سيدة بأذن بقرة
أو رأس بقرة فى جسم سيدة و بين قرنيها
قرص الشمس كما فى الصورة





الآله حــورس
Horus
اله آدفــو
وهو أبن إيزيس
وأزوريس كان
أيضاآله السماء
god of the sky





الآلهةإيزيس
Isis
الالهه إيزيس قدمت
على شكل امرأه
شابه ذات قرون
بقره يتوسطهم
قرص الشمس
والمعروف أنها
زوجه أوزوريس
وهى تحمل مفتاح
الحياة فى يدها
رمزا للحياة



اشهر الالهة لدى الفراعنة




أحبتى فى الله
جئت اليوم
لنتعرف معا من
هم الآلة عند
الفراعنة
القدماء المصريون




الآله آمــون
Amun
هو واحد من
أهم الآلهه عندالفراعنه وأهم
معابده هو معبد
الكرنك وآمون تعن
المختفى
the hidden one




الآله أنوبيس
Anubis

هو آله الموتى ويظهر
برأس كلب أو
ذئب وجسد رجل
ولونه أسود






الآله باستيت
Bastet
وهو يظهر برأس
قطه و مثل حتحور
آلهه المرح
و الموسيقى والرقص



يتبع


تابع الملك منقرع



التماثيل الثلاثية لحظة الكشف عنها






تمثال ثلاثي


من ثلاثيات منكاورع

84،5 سم

بمتحف الفنون الجميلة ببوسطن

تمثال ثلاثي من ثلاثيات منكاورع

ولكن هذه المرة أبيض اللون

يمثل حاتحور مع الملك منكاورع

وأحد ربات مقاطعات الإقليم

والتي يظهر رمزها على هيئة

الأرنب البري أعلى الرأس.

وهذا هو القالب الذي كان يستخدم

فى إنتاج تلك التماثيل الثلاثية

قام بتصميمه فنانو متحف بوسطن




بقايا تمثال

للملك منكاورع

13،9 سم


مصنوع من العاج

بمتحف الفنون الجميلة ببوسطن


الملك يظهر بجسد رياضي رشيق

وهو يرتدي الشنديد الملكي

وقد برع الفنان فى إظهار ثنيات الشنديد

وتفاصيله الدقيقة بشكل رائع

ونجد الملك يرتدي حزام

نقش على منتصف الحزام شكل لخرطوش

الملك والذي يحتوي لقبه

ونجد أن الذراعين والرأس والقدم اليسرى

مفقودة وأعيد ترميم

القدم اليسرى وتصميمها من جديد بالجص

والعمل الفني ممثل بطريقة رائعة





تمت بحمد الله

تابع الملك منقرع



تمثال للملك من مادة الألباستر

موجود بالمتحف المصري

تصوره وهو جالس على كرسي العرش ويضع يده

اليمنى مقبوضة على ركبته اليمنى

بينما اليسرى مبسوطة على ركبته اليسرى


وهويرتدي النمس الملكي

الذي تحليه حية الكوبرا

والتمثال أصابه التلف فى منتطقة الصدر

والأطراف وخاصة فى الأذرع

نجد أن النسب التسريحية

غير متناسبة وخاصة فى منطقة الأقدام

اللتين تبدوان كبيرتين للغاية

ونلاحظ ملامح الوجه من الوجه المستدير

والأنف العريض وتوجد بسمة على الوجه

ويحلي وجه الملك اللحية المستعارة المستقيمة.






تمثال جماعي للملك مع زوجته


142سم تقريباً



من حجر الشست الرمادي


موجود بمتحف الفنون الجميلة فى بوسطن


عثر على هذا التمثال فى معبد الوادي

الخاص بالملك فى الجيزة

اكتشفه جورج ريزنر

وهوعبارة عن تمثالان بالحجم الطبيعي

يمثلان الملك منكاورع ومعه زوجته

نجد التناسق البديع فى هذا التمثال

فى تمثيل جسد الملك

الذي يبدو ممشوق القوام

وتظهر فيه التفاصيل

فى منطقة الصدر والأطراف

ويظهر وهو يرتدي غطاء

الرأس"النمس" ويتحلى باللحية

المستعارة المستقيمة الخاصة بالملوك

بينما تظهر زوجته إلى جانبه

وهي تحيط جسده فى حميمية وعفوية

بمظهر يوحي بالجو الأسري الجميل اللطيف

فى أبرع تصوير


الزوجة تظهر فى رداء حابك

وهي ترتدي باروكة الشعر

وتحيط زوجها بكل من ذراعيها

وتظهر أذنيها واضحة من خلف الباروكة

وكل من الملك والملكة

تظهر فى وجهيهما ملامح دقيقة

فى كل من الأنف والفم والوجنتين




رأس بديعة للملك منكاورع

موجود بمتحف بوسطن

اللحية المستقيمة المستعارة

وتتجلى فى هذه الرأس ملامح الملك منكاورع

من حيث العيون الواسعة والأنف الدقيق

والشفاه المتناسقة الدقيقة وكذلك الوجه

المستدير الذي ترتسم عليه ابتسامة خفيفة

وهي من أهم مميزات الفن

فى عهد الدولة القديمة

وعثر عليها فى معبد الوادي

الخاص بالملك فى الجيزة.




يتبع



الملك منقرع


أحبتى فى الله

عودتنا اليوم

بصحبة الملك منكاورع

(منقرع )




حكم هذا الملك مايقرب من

29 عاماً،ووصفه هيرودوت

بأنه كان ملكاً تقياً

يصدر خير الأحكام.

اشتهر هذا الملك بهرمه

الثالث الذى بناه إلى

جوار هرمي سلفيه والذي

جاء أقل منهما فى الطول

ويبلغ طوله 108 متراً وهو

برغم أنه أكثر تواضعاً

من هرمي خوفو وخفرع الا

أن الأعمال النحتية

المأخوذة من معبده الجنازي

مثل تماثيل الملك الثلاثية

المكنونة من منكاورع

وحاتحور وأحد ممثلات

الأقاليم

شاهد على عظمة الفن خلال

عهد هذا الملك.


وإليكم ثماثيله






يعتبر هذا التمثال من

المجموعة الثلاثية


وهناك العديد من النسخ

منه مع الاختلاف فى ممثلة

الاقاليم
يعتبر مرحلة جديدة فى فن

النحت فى الدولة القديمة

ارتفاعة 90 سم وهو من

الشست توجد الالهة حتحور

على يميين الملك وتظهر

بشكل ادمى وممثلة

الاقاليم على يسار الملك

وهى لاحد اقاليم مصر

العليا (الوجة القبلى)

حيث يرتدى الملك التاج

البيض وهو تاج الوجه

القبلى.

يقف الملك فى الوسط و يقدم

رجلة اليسرى الى الامام

ويمسك بيده اليمنى يد

الالهة حتحور اليسرى ويمسك

بيده اليسرى (السش)

بها اعمال الملك و ممثلة

الاقاليم تمسك (السش)

وفوق راسها كتابة يمثل

اسم الاقليم وفى النهاية

كتب على قاعدة التمثال

اسم كل شخصية من هذه

الشخصيات و يعتبر هذا

التمثال من المجموعة

الثلاثية وهناك العديد

من النسخ منه مع الاختلاف

فى ممثلة الاقاليم



يتبع

حجر رشيد



أحبتى فى الله

جئت إليكم اليوم

بموضوع عن حجر رشيد

بداية الحديث يجب أن

نتطرق إلى بداية الإهتمام

بالآثار المصرية

وقد بدأ هذا الإهتمام بعد

مجىء الحملة الفرنسية إلى

مصر حاملة معها العلماء


واكتشاف حجر رشيد وفك

طلاسم اللغة المصرية

وبعدها ألف الفرنسيون

كتاب يسمى وصف مصر

وهو موسوعة شاملة وصفوا

فيها مصر


حيث بدأ العلماء فى معرفة

ماهو مكتوب على الآثار بعد أن


كانت طلاسم لا يفهمون منها

شىء بغض النظر عما اذا

كان شمبليون قد أخطأ فى فك

هذه الرموز أم لا

ولكن يبقى له الفضل فى فك

هذه الرموز وبداية

الاهتمام بالآثار المصرية






وقد كان هذا الحجر مدون

بكتابتين ولغة وهم :


الأولى : بالهيروغليفيةوالتي

تعني الكتابة المقدسة

لإنها كانت مخصصة للكتابة داخل المعابد


الثانية : الديموطيقية

وتعني الخط أو الكتابة الشعبية


الثالثة : اللغة اليونانية

ومن خلال المقارنة بينهم

نجح شمبليون في فك طلاسم

الكتابة الهيروغليفية


والحجر الأصلى حاليا موجود

فى المتحف البريطانى وتوجد

نسخة منه فى المتحف المصرى بالقاهره .


صورة لحجر رشيد من المتحف البريطاني






ودليل على أهميه هذا الحجر

وبداية الاهتمام بالآثار

المصرية منذ إكتشافه أن

ساومت القوات البريطانية

الحملة الفرنسية على الحجر

حتى أخذته منهم

وبذلك بدأ العلماء فى

تكثيف الدراسة على الآثار

المصرية ومعرفه ماهو

مكتوب على الآثار ودراسة

جوانب الحياه المصرية

القديمة ومعرفة التاريخ المصرى القديم





مدينة رشيد أخذت اسمها من

الاسم الفرعوني

"رخيت"

وفي العصر القبطي أصبح

اسمها "رشيت "

وحجر رشيد هو حجر من

أحجار البازلت الأسود

يعود تاريخه الى

عام 196 ق.م

ومسجل عليه محضر تنصيب

الكهنة الملك بطليموس

الخامس والاعتراف به ملكا

على البلاد وقد قام

الكهنة فى مدينة منف

بتسجيل هذه المناسبة

الهامة على حجر من

البازلت الأسود بكتابتها

بثلاثة لغات كانت

مستعملة فى مصر فى ذلك

الوقت واللغات هي

الهيروغليفية والديموطيقية

القبطية ويقصد بها اللغة

والكتابة الحديثة لقدماء المصريين

والإغريقية

(اليونانية القديمة )

وكان محتوي الكتابة تمجيدا

لفرعون مصر الجديد

بطليموس الخامس من

البطالمة وتسجيل إنجازاته

الطيبة للكهنة وشعب مصر

و قد كتبه الكهنة

ليقرأه العامة والخاصة

من كبار المصريين

والطبقة الحاكمة

سمى هذا الحجر باسم حجر

رشيد لأنه اكتشف قرب فرع

نهر النيل عند دلتا

النيل المسمى بالرشيد

حجر رشيد هو الحجر الذى

أعلن للعالم تاريخ

الفراعنة



عروس النيل







أحبتى فى الله

جئت لكم اليوم لنتعرف

معا ماهى حقيقة

عروس النيل

نهر النيل


أصل التسميه

فى كلمة النيل

ترجع تسمية

"النيل"

بهذا الأسم نسبه إلي المصطلح

اليوناني Neilos

(باليونانية: Νειλος)

كما يطلق عليه في

اليونانية أيضا اسم

Aigyptos

باليونانية

Αιγυπτος

وهي أحد أصول المصطلح

الإنجليزي لأسم مصر

Egypt


فيضان النيل


شكل فيضان النيل أهمية

كبري في الحياة المصرية

القديمة كان هذا الفيضان

يحدث بصورة دورية في فصل

الصيف ويقوم بتخصيب

الأرض بالمياه اللازمة لما

قام الفلاحون بزراعته

طوال العام في انتظار

هذه المياه ففي مصر

الفرعونيةأرتبط هذا

الفيضان بطقوس شبه

مقدسة حيث كانوا يقيمون

أحتفالات

عيد وفاء النيل



أبتهاجا بالفيضان

كما قاموا بتسجيل هذه

الأحتفالات في صورة نحت على

جدران معابدهم ومقابرهم

والأهرامات لبيان مدى

تقديسهم لهذا الفيضان هو

أحد الأعياد المصرية التى

ترجع إلى العهد المصرى

القديم منذ سبعة الآف

عام و مازال المصريون

يحتفلون به حتى اليوم لم

يتغير من الإحتفال شئ سوى

أن المصريين لم يعودوا

يلقوا بعروسِ خشبية في

النيل بل أقتصر الأمر على

الإحتفال على ضفاف النهر



عروس النيل




حضارة الفراعنة الموجودة

فى مصر وبلاد النوبة

أظهرت أن حواء فى عهد

الفراعنة عاشت فى حرية لم

تحصل عليها فى الحضارات

التى سبقتها فكانت تخرج

دون غطاء للشعروتشارك

في الحياة العامة و تحضر

مجالس الحكم بل وتتولى

زمام الحكم وعظمت الحضارة

الفرعونية دور المرأة

وجعلتها بطلة للأساطير

كما أسند لها الفراعنة

مهام آله العدل

" أمهوت "

وكانت " ايزيس "

هى آلهة الجمال في حضارة

الفراعنةوقد شاركت

المرأة فى عهد الفراعنة فى

العديد من المواقع

العسكريةو كانت الحملة

العسكرية على الصومال

بأمر من

" حتشبسوت "

التى أرسلت إلى ملك البلاد

رسالة توضح فيها بأن

هدف الحملة ليس عسكرياً

ولكنه هدف تجارى كما

أسندت الملكة قيادة الجيش

إلى قائد من بلاد النوبة

" غس "

حتى يستطيع التفاهم مع

أهل البلاد وحملت نقوش

الحضارة الفرعونية صور

عديدة لحواء فى الحياة

العامة والمنزل والعمل

والحروب العسكريةوكان لها

في ذلك العهد نفوذ داخل

أسرتها جعلتها القائد

الفعلى للأسرة

رغم وجود دور للأب وفي

المقابل أنتشرت ظاهرة

(( عروس النيل ))

التي تقضي بالقاء فتاة

شابة مزينة بالحلي في

النيل ليفيض

وقد توقف العمل بذلك على

يد القائد المسلم

" عمرو بن العاص "

عندما توقف النيل عن

الجريان لمدة ثلاث أشهر

فأرسل لعمر بن الخطاب

رضي الله عنه ليستشيره في

الأمر ورد عليه برسالة

طالباً إلقائها في النيل

بدلاً عن العروس وقال

فيها

هذه رسالة من عمر بن

الخطاب إلى نيل مصر أما

بعد فإن كنت تجري من لدن

الله فنسأل الله أن يجريك

وإن كنت تجري من لدنك فلا

تجري فلا حاجة لنا فيك

فجرى النيل وفاض

وتذكر الدكتورة

نعمات أحمد فؤاد إحدى

عاشقات الحضارة المصرية

في كتابها

"القاهرة في حياتي"

أن حكاية عروس النيل ليس

لها أساس تاريخي ولم ترد

غير القصة التي ذكرها

بلوتراك والتي تقول إن

ايجيبتوس ملك مصر أراد

اتقاء كوارث نزلت

بالبلاد فأشار إليه

الكهنة بإلقاء أبنته في

النيل ففعل ثم ألم به ندم

شديد فألقى بنفسه في

النيل فهلك مثل ما هلكت


ويقول عباس محمود العقاد

في كتابه

"عبقرية عمر"

إن رواية عروس النيل

على علاتها قابلة للشك

في غير موضع فيها عند

مضاهاتها على التاريخ

وقد يكون الواقع منها

دون ما رواه الرواة

بكثير ورغم ذلك عاشت

الأسطورة في وجدان مصر

وتناولها الأدباء

والشعراء والفنانون

والسينما ومازالت كتب

كثيرة ترددها كواقع


لكن الحضارة المصرية

بأصالتها وعمقها تؤكد

كل يوم وعيها وتحضرها

لقد قدست مصر النيل

العظيم شريان الحب

والنماء نبع الخير والخضرة

والأزدهاروأحتفت به وظلت

تناجيه في أناشيدها

المقدسةوصاغت الملاحم في

عشقه ولكنها أيضا قدست

الإنسانية والإنسان ولم

تضح بروح إنسان من أجل

فيض النهر الخالد وهذه

شهادة لمصر لا ضدها

والأن
تعالوا معي على النيل

لنشاهد صورة حية لعروس

النيل في الشوقيات


ونجيبة بين الطفولة والصبا

عذراء تشربها

القلوب وتعلقُ

كان الزفاف إليك غاية

حظها والحظ إن بلغ

النهاية موبقُ


نعم كان الزفاف إلى النيل

غاية تتمناها كل فتاة

في مصر تعبيرا عن قداسة

هذا النهر العظيم الذي

تصوره المصري القديم

إنسانا وجعلوه إلها

وسموه حابى

نتابع شاعرنا شوقى

وهو يخاطبه

لاقيت أعراسا ولاقت مأتما

كالشيخ ينعم بالفـتاة

وتزهقُ
في كل عام درة تلقى بلا

ثمن إليك وحــرة لا تصدق

حول تسائل فيه كل نجيبة


سبقت إليك متى يحول وتلحق


ويؤكد الباحث

مختار السويفي أن الحضارة

المصرية حضارة راقية لم

تعرف على مر العصور

الضحايا البشرية لأي إله

أو معبود مهما علا شأنه

ويقول السويفي

إذا كان للنيل عروس

فهي أرض مصر

كما أن نقوش المعابد


المصرية والبرديات التي

عددت مظاهر الحياة

والتقاليد والعبادات لم

تذكر حكاية عروس النيل

ولو كانت هذه حكاية

حقيقية لما أغفلتها

النقوش


ورغم ذلك عاشت الأسطورة

في وجدان مصر